الرئيسية / المقالات / كُتّابنا

كُتّابنا

سأكون كما أنا ‘ ثرياء بنت حمد الراسبية

سأكون كما أنا ‘ ثرياء بنت حمد الراسبية فمن ارأدني ، ارأدني بالتي تڪن ‘ ڪفانا أوهامًا ڪفانا أحلامًا كفانا انتظارًا فلا يوجد غائبًا يُحبنا ولا غائبًا مازال يفڪر بنا جميعهم لا يهتمون إلا ﺑأنفسهم ، ﺑاهتماماتهم وميولهم ‘ وأنتِ ماذا تنتظرين ! تنتطرين غائبًا على أمل أن يعود ‘ …

أكمل القراءة »

وردة على هامش بقلم/ وجدان بنت نبهان المعمري

وردة على هامش بقلم/ وجدان بنت نبهان المعمري وقفت على شرفة النهار الجديد أستنشق عبق ورد يصرخ بالحياة، تزملني رائحة كافور مجهولة المصدر ! على العموم قررت قضاء هذا اليوم في المزرعة القريبة من الوادي، الجو مثالي حقا لنزهة قصيرة بين النخيل وشجر الرمان و(الأمبا ) الذي بدأ موسمه مؤخرا …

أكمل القراءة »

مكانة النبي -صلى الله عليه وسلم- بقلم/ ماجد بن محمد بن ناصر الوهيبي

مكانة النبي -صلى الله عليه وسلم- بقلم/ ماجد بن محمد بن ناصر الوهيبي رحلة إكرامٍ من ربٍ غفورٍ رحيم لنبيٍ صابرٍ كريم أتت في أواخر هذا الشهر العظيم وقد خفف الله عن نبيه بعد ما لقيه من صنوف الأذى والعذاب من قومه تسليةً لقلبه مع ما في هذه الرحلة من …

أكمل القراءة »

الحنين إلى الوطن بقلم: شيماء الجرادي

الحنين إلى الوطن بقلم: شيماء الجرادي تضيق بي الدنيا فأرحل بعيداً عن دنيا البشر حاملة معي اوراقي و قلمي .. يدعبني على مصائب الحياة فأسافر في شتى أرجاء العالم يداعبني الرحيل فأفكر في الرجوع فيمنعني كبريائي فأعاند نفسي واقسوا على قلبي و أظل تائهة في متاهة الدنيا فأشد الرحيل لابد …

أكمل القراءة »

آه ..لو كان واقعاً بقلم:ليلى سالم الغماري

آه ..لو كان واقعاً بقلم:ليلى سالم الغماري تشبكت يداي بيداها وقبلتُ جبينها.. واحتضنتها شوقاً ودمعي يُبلِلُ كُتفها.. جلست بجانبي ..وضعت رأسي على حضنها شكيتها هم الوقت دونها .. حدثتها عن ألمي وشوقي .. أخبرتها عن ما حدث بدونها.. وقلتُ لها أن صورتك محفوظة بقلبي’ وان صوتك هو أغنيتي المفضله وفقدت …

أكمل القراءة »

هل مجتمعنا مجتمع أدبي؟ إعداد :منذر بن محمد البرهومي

هل مجتمعنا مجتمع أدبي؟ إعداد :منذر بن محمد البرهومي   عمان بحضارتها وثقافتها العريقة منذ القدم سطرت بتاريخها الأدبي العديد من الإنجازات التي اليوم نحن نفتخر بها ونجد فيهت مرجع لتاريخنا الأدبي القديم، حيث كانت هناك شخصيات رسخت أسمها بتاريخ عريق في مجال الأدب والثقافة منهم الشيخ نور الدين السالمي …

أكمل القراءة »

( مخزن الفوائد) بقلم / ماجد بن محمد بن ناصر الوهيبي

كثيراً ما نسمع عن بعض الأطعمة وتنتشر الأخبار عنها في وسائل التواصل الاجتماعي ونقرأ عنها في الصحف والمجلات وفي مختلف الوسائل الإعلامية بأن هذه الأطعمة غير صالحة للاستهلاك الآدمي وتختلف الأسباب منها التلاعب بتواريخ فترة الصلاحية بلا مبالاة للعواقب وأن هذا المنتج قد يؤدي إلى مرض وتسمم مستخدميه وربما إلى …

أكمل القراءة »

العائدون من #الرياض شكرا لكم بقلم: حمد بن صالح العلوي

إن مما يحزن القلب والفؤاد وتذرف الدمع ما سمعناه من أولياء أمور وأعينهم تفيض من الدمع يتكلمون بما جاشت قلوبهم حزنا وكمدا وهم يحطون بأرجلهم أرض مطار ” مسقط الدولي “عائدين من الرياض وفي قلوبهم آمال وفي حجرات عقولهم أفكار وهم يلتفتون يمنة ويسرة فلا يجدون في استقبالهم إلا أهليهم …

أكمل القراءة »

(شهر الله رجب) بقلم/ ماجد بن محمد بن ناصر الوهيبي

(شهر الله رجب) بقلم/ ماجد بن محمد بن ناصر الوهيبي ها قد أتى شهر رجب من الأشهر الحُرم هو أغلى من الذهب هكذا ينقضي العمر وتمر عجلة الأيام ويحاسب كل إمرءٍ بماكسب ، رجبٌ به ذكرى فقد من أحمل إسمه ويجمعني به أغلى نسب،ذكرى وفاة أبي الكريم وسيدي لخمسٍ خلون …

أكمل القراءة »

خماسية السعادة!!! بقلم: خلف بن خلفان العمري

  من المواضيع التي قيل فيها الكثير، وألفت فيها المؤلفات، هو موضوع السعادة، وفي كثير من اﻷحيان هذه المؤلفات تدعوا إلى المثالية والتي ما إن يحاول الواحد منا تطبيقها إلا ويصطدم بالواقع فيتراجع القهقرى، مبددا مع هذا التراجع حلم العيش بسعادة، ومرددا بلسان حاله ومقاله أن العيش في هذا الزمان …

أكمل القراءة »

مواقع التواصل الاجتماعي شاشات صماء تقتل الحوار الأسري

‏مواقع التواصل الاجتماعي شاشات صماء تقتل الحوار الأسري الحدث الإلكترونية-نجاة النوفليه هل خطفت برامج التواصل الاجتماعي علاقات الأسر والأصدقاء لحساب تواصل عام بعيد، وأفقدتنا حميمية التجمع والأحاديث البينية؟ سؤال مستهلك يستدعي إجابة مستهلكة، ومفترضة بنعم. لكن الأمر ليس كذلك، فلا أتوقع أن يضر الاتصال الاجتماعي الإلكتروني عبر النت بالتواصل الاجتماعي …

أكمل القراءة »

ثمة قلب بقلم: مآثر الشحية

ثمة قلب بقلم: مآثر الشحية ثمة قلب خُلِق لـِ حُبك وثمة عيون تتوق لرؤيتك تريد معاتبتك بشده هي جدا حزينه لفراقك هي جدا سعيده بعيناك ياا لقسووة حبك يجعلني كالمجنونه احب عيناك فهي عزائي وهي ملاذي الذي ارتمي به ليلا دون عِلمك اخبرك توا انا جدا آسفه فقد احببتك بقدر …

أكمل القراءة »