الرئيسية / المواضيع الحديثة / ” وسائل التواصل الاجتماعي”

” وسائل التواصل الاجتماعي”

image

بقلم: أميرة حمد راشد الزهيبية

عندما أُنشئت التقنيات والبرامج، من: واتس آب،فيس بوك ،تويتر… وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي كان الهدف منها التواصل و الارتباط، ولكن حدث العكس. حيث باتت سلبيات هذه البرامج تطغى تدريجيًا على إيجابياتها. فعلى الرغم من انتشارها الواسع إلا أن ذلك لا يمنع من ضرورة الحد من استخدامها.
أصبحنا وللأسف الشديد نسمع ونشاهد الكثير من المقالات والأبحاث والبرامج التي تدعو إلى التحذير منها. وإذا تحدثنا عن سلبياتها فإنها لا تنحصر فقط على الفرد، بل تتجاوز ذلك إلى الأسرة والمجتمع. وإليكم بعض من سلبياتها:

فرديًا:
أصبح كل شخص منزوي على هاتفه، لا يفارقه ليل نهار، حديثه وابتسامته منصبَّان على هاتفه. وازدادت العزلة لدى البعض، بل للأسف الشديد ضيَّع الكثير من الناس أوقات الصلاة و الذكر ، وأصبحت كل أوقات فراغه منصبَّة على هذه الوسائل، وأصبح مدمنًا عليها.

أسريًّا:
كثرت المشاكل الأُسرية بشكل ملحوظ مع ظهور هذه الوسائل، وازداد التفكك الأُسري، ومشاكل الطلاق، وكذلك قلَّ الاهتمام والمسؤولية لدى البعض. أصبح وللأسف الشديد لا تكاد تمر مناسبة خاصة في الأسرة إلا سارع بنشرها في وسائل التواصل هذه.

اجتماعيًا:
ساهمت هذه الوسائل في سرعة انتشار الشائعات والأفكار التي تدعو إلى التفكك الاجتماعي، وكذلك إلى غياب الرقابة، بل أنه وللأسف الشديد كثرت الحوادث المرورية،حيث كانت هذه الوسائل سبب من أسبابها، وهدر الكثير من الأشخاص أوقات العمل، وقلَّ الإنتاج.

  [مرات المشاهدة (236)]

عن طارق الكيومي

شاهد أيضاً

ورشة تدريبية في خياطة الكورشية ضمن برنامج صيفي غير

كتبة: سالم بن حميد الشعيلي نظم نادي بهلاء بالتعاون مع معهد بهلاء للتدريب ورشة تدريبية …

2 تعليقان

  1. جميل جداً

  2. معاذ الزهيبي

    رائع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.