الرئيسية / الاقتصاد / سوق #مسقط ينظم محاضرة عن أبرز التحديات التي تواجه الاقتصاد العالمي خلال العام2017 #الحدث_العمانيه_تحصد_الجائزة_الخاصة

سوق #مسقط ينظم محاضرة عن أبرز التحديات التي تواجه الاقتصاد العالمي خلال العام2017 #الحدث_العمانيه_تحصد_الجائزة_الخاصة


مسقط – الحدث الإلكترونية
نظم سوق مسقط للأوراق المالية محاضرة تثقيفية حول ” أبرز التحديات التي تواجه الاقتصاد العالمي خلال العام 2017″ قدمها الدكتور صلاح عبدالرحمن الطالب الخبير الاقتصادي بسوق مسقط للأوراق المالية، وقد عقدت المحاضرة بقاعة رجال الأعمال بمبنى الهيئة العامة لسوق المال.
قدم الطالب شرحا وافيا أوضح فيه ما شهده العالم من أحداث اقتصادية وسياسية مهمه خلال العام 2016 أبرزها: محدودية نسب نمو الاقتصاد العالمي وتراجع نسبة نمو التجارة العالمية وتقلبات أسعار النفط الدولية وأرتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل معظم العملات الرئيسية في العالم وتوجه الفدرالي الأمريكي لرفع الفائدة والارباكات الأقتصادية التي تعاني منها الاقتصادات المتقدمة والتي تشكل حوالي 70% من حجم الاقتصاد العالمي وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي .
وتطرق الطالب خلال المحاضرة إلى ما سيكون عليه الاقتصاد العالمي خلال العام 2017 مستشهدا بمعطيات اداء الاقتصاد العالمي والأحداث الاقتصاديه و السياسيه التي حصلت في عام 2016مشيراً إلى أن توقع المستقبل صعب للغاية وينطوي على درجة كبيرة من عدم اليقين، لكن نجتهد في ضوء ما هو متاح من معطيات ونترك للوقت أن يحكم على مدى صحة هذه التوقعات.
وحول توقعات نمو الأقتصاد العالمي أشار الطالب: الاقتصاد العالمي حقق نسبة نمو مقدارها 3.1% في 2016 ويتوقع صندوق النقد الدولي مبدئيا أن ترتفع النسبه الى3.4 % في عام 2017. وأوضح بأن هذه التقديرات تعني أن الاقتصاد العالمي سيستمر في تحقيق نسب نمو أقل من متوسط نسب النمو التي كانت سائده خلال العشر سنوات الأخيرة قبل الازمه الماليه العالميه والبالغه 4%.
وعن التحديات التي تواجه التجاره العالميه خلال عام2016 تشير تقديرات منظمة التجارة العالمية إلى أن التجارة العالمية ستنمو بنسبة 1.7% في عام 2016وهو أدنى مستوى لها في 25سنه حسب تصريحات المدير العام لمنظمة التجارة العالمية وقد بلغ متوسط نسبة نمو التجاره العالميه خلال السنوات العشره التي سبقت الازمه الماليه 5.1%. ولأول مرة منذ 15 عاما تقل نسبة نمو التجاره العالميه عن نسبة نمو الاقتصاد العالمي.
ولا يتوقع في عام 2017 أن تحقق التجاره العالميه نسبة نمو أفضل من السابق بسبب مجموعه من العوامل أبرزها توجه بعض دول العالم المتقدم وخاصة أمريكا وبريطانيا وبعض الدول الأوربيه الاخرى لمحاكاة نماذج اقتصاديه إنعزاليه أوحمائية.
كما ناقش الطالب المديونية الدولية متوقعا بأن معظم دول العالم ستستمر بالإعتماد على المديونية في تمويل موازناتها الانفاقية والاستثمارية. وأشار الطالب إلى حجم الديون السياديه لدول العالم خاصة المتقدمه منها بدأت بالتنامي منذ ألازمة الماليه العالمية في عام 2008. تصدرت هذه الديون ، الديون الأميركية بحدود 19 ترليون دولار تليها اليابان بنحو 11 ترليون دولار ثم كندا وبريطانيا وفرنسا. تقدر ديون أميركا واليابان وبريطانيا بـ32 ترليون دولار اي أكثر من نصف مديونية العالم السياديه.

وذكر الطالب بأن التوقعات لا تزال غير مستقره حول تعافي أسعار الموارد الأولية وخاصة النفط حيث لا توجد مؤشرات داعمة لان تحقق اسعار النفط طفره تعود بها الى ماكانت عليه قبل إنخفاض الأسعار الذي بدأ في منتصف عام 2014 مؤكدا بأن مستقبل أسعار النفط يتوقف على عدة عوامل منها: مدى التزام الدول النفطيه بتخفيض إنتاجها وفق إتفاق فينا في نوفمبر 2016لإمتصاص الفائض في سوق النفط العالميه.
وبخصوص تشديد السياسه النقديه من قبل الاحتياطي الفدرالي الامريكي وما ينتجم عنه من تزايد إحتمالات رفع سعر الفائدة على الدولار الأمريكي أشار الطالب إلى أن ذلك سيؤثر سلبا على أسعار صرف العملات الرئيسية في العالم.
وتوقع الطالب إستمرار تدني نسب التضخم في معظم اقتصاديات دول العالم، خاصة المتقدمه منها، اذ لاتستطيع هذه الدول من تحقيق النسبة المستهدفة والبالغه 2% بسبب ضعف نسب النمو والتشغيل في اقتصاداتها.
واشار الطالب إلى الاثار التي سيواجهها الاقتصاد الأوروبي بشكل خاص والعالمي بشكل عام على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي متوقعا تعرض الاقتصاد الاوربي تراجع كبير في المستقبل بسبب أن بعض البلدان الأوربيه ربما ستنحى منحى بريطانيا في الخروج من الاتحاد الاوربي.
وأختتم الطالب المحاضره بالتطرق الى السياسة الاقتصادية للإدارة الأمريكية الجديدة وتوجهاتها حيال مبدأ الحماية التجارية وقضايا الطاقة و عزم الإداره الجديدة على إلغاء إتفاقيات التجارة الحرة التي تسمى نافتا NAFTA  وخطة ترامب المعلنه( طاقة – أمريكا أولا) وما لذلك من أثر غير إيجابي على آداء الاقتصاد العالمي القائم على مبدأ العولمه .

  [مرات المشاهدة (7)]

عن مروة التوبي

شاهد أيضاً

معالي الشيخة عائشة السيابية تعتمد حزمة من القرارات المنظمة للقطاع الحرفي

مسقط – الحدث الإلكترونية أصدرت معالي الشيخة عائشة بنت خلفان بن جميّل السيابية رئيسة الهيئة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.