الرئيسية / الاقتصاد / #طيران_السلام أول طيران اقتصادي بالسلطنة يدشن أولى طائراته

#طيران_السلام أول طيران اقتصادي بالسلطنة يدشن أولى طائراته


مسقط – العمانية
دشن طيران السلام أول طيران اقتصادي في السلطنة مساء أمس أولى طائراته والتي تحمل اسم سمهرم على أن تسير أولى رحلاتها من مطار صلالة إلى مطار مسقط الدولي اليوم (الأثنين) مضيفا صفحة جديدة في تاريخ قطاع الطيران في السلطنة.
جاء حفل التدشين الذي أقيم بمبنى كبار الشخصيات بمطار مسقط الدولي برعاية صاحب السمو السيد تيمور بن أسعد آل سعيد، بحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة وكبار المسؤولين من القطاعين العام والخاص ومجموعة من العاملين في قطاع الطيران.
وتعد هذه الخطوة المهمة إيذانا ببداية مسيرة طيران السلام لتوفير رحلات جوية منخفضة التكاليف، وخدمات تتجلّى فيها سمات الثقافة العُمانية.
وأعرب المهندس خالد بن هلال اليحمدي رئيس مجلس إدارة طيران السلام عن فخره لتحقيق هذا الإنجاز خلال 12 شهرًا مقدرًا الدعم الكبير الذي حظيت به الشركة من المساهمين والجهات المعنية بالإضافة إلى الفريق الذي عمل بتفانٍ، والتزم لإنجاز هذا المشروع بمستوى عالٍ من الكفاءة.
وقال إن 68 بالمائة من موظفي طيران السلام هم من العُمانيين، وأنه تم إشراك عدد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة العمانية لتحقيق هذا الإنجاز .
وأن عدد طائرات الشركة بلغ 3 طائرات حاليًا وذلك عبر تحالف مع إحدى شركات جنوب أفريقيا الرائدة، متوقعًا ان تبلغ الحصة السوقية لطيران السلام على خط مسقط صلالة خلال الفترة القادمة 20 بالمائة‎ .
وردًا على إحدى المداخلات حول خسارة بعض شركات الطيران المشابهة بالمنطقة يقول بأن السبب يعود لتكلفة التشغيل العالية مطمئنًا بحساب المخاطر.
وقال الشيخ أيمن بن أحمد الحوسني الرئيس التنفيذي للشركة العمانية لإدارة المطارات في كلمة له خلال حفل التدشين إن أعداد المسافرين قد تخطى حاجز 12 مليون مسافر العام المنصرم من مطار مسقط الدولي ونحن على يقين بانه بتكاتف جهود الجميع سوف نصل إلى رؤيتنا بان نكون افضل 20 مطارًا في العام بحلول عام 2020.
وأضاف أن الكثير من الدول تعول على شركات الطيران الوطنية المساهمة في عجلة التنمية من خلال نقل المسافرين من وإلى مختلف الجهات في العالم ولقد كان للناقل الوطني الطيران العماني دورًا ملموسًا في هذا الجانب خلال السنوات الماضية ونحن اليوم نحتفل بتدشين ناقل وطني آخر يرفد قطاع الطيران بالسلطنة ويساهم في تطويره.
وأشار الحوسني إلى أنه بدأ تطبيق مفهوم الطيران الاقتصادي في الخليج العربي في عام 2003 حيث أنشأت أول شركة طيران اقتصادي بمفهوم مختلف عما اعتاد عليه المسافرون في المنطقة ولكن سرعان ما لاقى الطيران الاقتصادي رواجًا في المنطقة وظهرت العديد من الشركات التي تعمل بنفس الاستراتيجية والتي استطاعت أن تضع لها قاعدة عريضة للمسافرين في المنطقة.
من جانبه قال فرانسوا بوتلييه الرئيس التنفيذي لطيران السلام إن هناك جهودًا بذلت لتسيير أولى رحلات طيران السلام في الوقت المناسب، موضحًا إن الشركة تسعى لمنح المسافرين تجربة فريدة تتسم بالمرونة وبخيارات متعددة عند التخطيط لرحلاتهم بأسعار في المتناول مما سيمكن عددًا أكبر الأشخاص من السفر جوًّا واستكشاف وجهات جديدة.
وأوضح ان طيران السلام سوف يبدأ رحلاته من صلالة إلى مسقط والعكس ومن ثم توسيع نطاق وجهاته هذا العام لتشمل مطار دبي ومطاري جدة والمدينة بالإضافة إلى كراتشي وسيالكوت ومولتان.
ومن المتوقع أن يعزز طيران السلام قطاع السياحة في السلطنة من خلال توفير وسيلة نقل فاعلة وبأسعار مناسبة مُساهِمًا بذلك في تحقيق تطلعات البلد الرامية إلى تنويع الاقتصاد الوطني بتطوير عدد من القطاعات بما فيها قطاع السياحة.
تجدر الإشارة إلى أن اسم طيران السلام استوحي من ثقافة السلطنة ودورها التاريخي المتأصل كسفيرةٍ للسلام ومن التحية العربية المعروفة والتي تبدأ بكلمة السلام.

  [مرات المشاهدة (17)]

عن طارق الكيومي

شاهد أيضاً

تخريج 18 شابا وشابة عمانيا في مجال تحلية المياه

مسقط – الحدث الإلكترونية شهد مركز (مدريك) لأبحاث المياه في السادس عشر من الشهر الجاري …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.