الرئيسية / المحليات / إنطلاق مشروع البرامج التعليمية التفاعلية بجامعة #ظفار

إنطلاق مشروع البرامج التعليمية التفاعلية بجامعة #ظفار

إنطلاق مشروع البرامج التعليمية التفاعلية بجامعة #ظفار

ظفار – الحدث الإلكترونية

انطلقت خلال هذا الأسبوع مشروع ( البرامج التعليمية التفاعلية ) تحت شعار ( تعليم وتفاعل ) والذى تبناه قسم التربية بكلية الأداب والعلوم التطبيقية بجامعة ظفار بالتعاون مع المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار، وقد حضر افتتاح بداية انطلاق المشروع ا.د رمزي ناصر عميد كلية الآداب والعلوم التطبيقية، ومساعده د. خالد بن مسلم المشيخي، ورئيس قسم التربية د. موسى أحمد بيت علي سليمان، وممثلًا عن المديرية العامة للتربية والتعليم د. يوسف البرعمي مدير مساعد دائرة الموارد البشرية، وا. محمد أبو الخير رئيس قسم تقنيات التعليم بالمديرية.
وأوضح د. خالد المشيخي مساعد العميد بأن المشروع استهدف مشرفي وأعضاء فريق التعلم والمحتوى الإلكترونى ومركز مصادر التعلم بقسم تقنيات التعليم بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار بالإضافة إلى عدد من فرق العمل بعدد من مدارس المحافظة وصل عددهم إلى 30 متدرب، مشيرًا إلى رغبة جامعة ظفار بتقديم خدماتها والاستفادة من كوادرها فى خدمة المجتمع بصفة عامة والمجتمع التعليمي بصفة خاصة.
وحول البرنامج أشار دكتور موسى بن أحمد سليمان رئيس قسم التربية إلى أنه سبق انطلاق المشروع اجتماعات دورية بين القسم والمديرية العامة للتربية والتعليم للوصول إلى إطار زمني وخطة عمل متكاملة، حيث يبدأ المشروع من فبراير ويستمر لغاية مايو من هذا العام، وصولًا إلى نواتج برامجية تفاعلية، تحقق الهدف المنشود، حيث التعليم أساس نهضة الأمم وسر تقدمها، لذا سعي قسم التربية لتلبية احتياجات المرحلة التي يمر بها وتفعيل المشاركة المعرفية والمهارات المطلوبة المتخصصة بين الكوادر وذلك من أجل المساهمة في توفير مدارس متطورة مبدعة وخلق بيئة تعليمية تشجع على الابتكار وتنقل الطالب إلى مستويات الإدراك العليا، مرورًا بمهارات الفهم والتطبيق وتحليل المشكلات والحكم على الأشياء وصولًا إلى الإبداع والابتكار، وأوضح دكتور صبحي أحمد محمد المشرف على المشروع والمنفذ له، بأن المشروع تربوي تكنولوجي يهدف إلى تصميم وإنتاج برامج تعليمية تفاعلية تتلائم مع مستجدات العصر وذلك بإدماج التكنولوجيا في التعليم والتركيز على نشر ثقافة التعلم النشط التفاعلي التبادلي، وتوفير بيئة مدرسية تساعد على الإبداع والابتكار، وأشار أيضًا إلى أن المشروع يضم ثلاثة مسارات، المسار الأول: (مراكز مصادر التعلم ) من خلال إنتاج برامج تعليمية تفاعلية للتعريف بالمستحدثات التكنولوجية المتوافرة فى مراكز مصادر التعلم بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار، والمسار الثاني: ( التعليم الإلكتروني ) من خلال إنتاج برامج تعليمية تفاعلية لبعض الدروس التي تمثل صعوبة لدى طلاب مدارس التعليم الأساسي، والمسار والثالث ( المحتوى الإلكتروني) من خلال إنشاء منصات تعليمية وتصميم محتويات تعليمية تفاعلية، مع التدريب على البرامج الداعمة لهذه المسارات الثلاثة.

  [مرات المشاهدة (29)]

عن راشد الحوسني

شاهد أيضاً

جمعية المرأة العمانية في #صور تنظم حملة السلامة أمانة

صور – حمد بن صالح العلوي نظمت جمعية المرأة العمانية بصور فعالية بعنوان ” السلامة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.